برنامج مجموعات العمل

يهدف برنامج مجموعات العمل إلى جمع باحثين من كافة بلدان المنطقة العربية، بغض النظر عن مستوى تقدمهم المهني، للتعاون ضمن مجموعات عمل حول موضوع أو مشروع بحثي معيّن. ويسمح لهم هذا العمل التعاوني ليس فقط بتشكيل شبكات فاعلة ومشاركة معارفهم ومهاراتهم وخبراتهم مع بعضهم البعض، بل يعزّز أيضًا البحث المتداخل الاختصاصات ضمن العلوم الاجتماعية في المنطقة وحولها.  

1- إنتاج "المجال العام" في المجتمعات العربية: الفضاءات والإعلام والمشاركة

تضم الدورة الأولى من برنامج مجموعات العمل مشروع  إنتاج "المجال العام" في المجتمعات العربية: الفضاءات والإعلام والمشاركة، الذي يتألف من ثلاث مجموعات عمل. ويركّز هذا المشروع البحثي الافتتاحي للمجلس العربي للعلوم الاجتماعية على المجالات العامة في المنطقة العربية والسُبل التي تنتهجها الحركات الاجتماعية والسياسية المختلفة والاضطرابات في جميع أنحاء المنطقة من أجل تغيير أشكال هذه المجالات. ويتحرى هذا المشروع المتعدد التخصصات الإمكانيات والفضاءات والوسائل الجديدة المتاحة للعمل والممارسة السياسية في المجتمعات العربية المختلفة والتي تُبرِز المجالات العامة القائمة وتستحدث أخرى جديدة. إن التصورات السياسية والاجتماعية الجاري إنتاجها لا تفتح وحسب أفاقًا جديدة للمستقبل، بل تعيد قراءة التاريخ أيضًا وتعيد ترتيب العلاقات بين الفئات والجهات الفاعلة المختلفة في المجتمع، بما في ذلك العلاقة بين المثقفين وباقي المجتمع. ومن بين القضايا التي يتناولها هذا المشروع البحثي قضية استعادة الدولة وإعادة صياغتها، والطرق الجديدة للإدماج والإقصاء، ودور الشتات. وتترتب على هذه العمليات جميعها آثارٌ عميقة بالنسبة إلى المجتمعات المعنية والعلوم الاجتماعية عمومًا.

2- إعادة التفكير في الأمن وانعدام الأمن في المنطقة العربية: مقاربة من الأسفل إلى الأعلى

مع انتفاضات "الربيع العربي" والاضطرابات التي أعقبته، برزت قضية الأمن إلى الواجهة لتحظى باهتمام الجمهور والوسط الأكاديمي. فهناك تقليد طويل يقضي بالنظر في الأمن لجهة سياسات الدول والسياسات بين الدول من خلال اعتماد مقاربة من الأعلىإلى الأسفل. في الواقع، منذ بداية "الربيع العربي" خمس سنوات خلت، يتمّ تعزيز هذه المقاربة من جديد بفعل الاضطرابات التي تشهدها المنطقة حاليًا والهواجس التي تعتري القوى الداخلية والخارجية في ما يتعلق بالاستقرار المحلي والإقليمي فضلًا عن ضبط الحدود والسكان. وقد علت خلال العقود المنصرمة الانتقادات التي طالت مثل هذه المقاربة في دراسة الدولة، وبرزت مقاربة من الأسفل إلى الأعلى للنظر في العلاقات بين الدولة والمجتمع في مختلف اختصاصات العلوم الاجتماعية. إلاّ أنّ مثل هذه المقاربات النقدية نادرًا ما تتدارس القضايا التي تندرج عادةً في خانة "الدراسات الأمنية". من هنا، يبدو أنّ الوقت مناسب لتعزيز اعتماد مقاربة من الأسفل إلى الأعلى لدراسة الأمن وانعدام الأمن في المنطقة العربية،  لجهة الديناميات المعاصرة وكذلك من خلال اعتماد مقاربات مقارنة وتاريخية. لذلك، يسر المجس العربي للعلوم الاجتماعية الإعلان عن إطلاق موضوع جديد في إطار برنامج مجموعات العمل يركّز على "إعادة التفكير في الأمن وانعدام الأمن في المنطقة العربية: مقاربة من الأسفل إلى الأعلى".

وتتوجّه هذه الدعوة إلى الباحثين في منتصف مسيرتهم المهنية أو الباحثين المتمرّسين الذين يرغبون في بلورة مشروع بحث محدّد في إطار هذا الموضوع العام، وفي تشكيل وتنسيق مجموعة عمل تضمّ بين 6 و8 أعضاء منخرطين في بحث جماعي تشاركي لفترة ثلاث سنوات.

عرض الكل
ACSS

رسالة من إدارة المجلس

اقرأ

ACSS

تحديد الإحتياجات

موارد للبحوث | المرصد

ACSS

إنتاج الأبحاث رفيعة المستوى

أبحاث | اصدارات

ACSS

تعزيز القدرات

تعزيز القدرات | التدريب

ACSS

المنابر والعمل الشبكى

التشبيك | الجمعية العمومية

ACSS

دعم الفكر المستقل

دعم الفكر المستقل