مجموعة العمل حول الإثنوغرافيا والمعرفة في المنطقة العربية

تنخرط مجموعة العمل حول الإثنوغرافيا والمعرفة في المنطقة العربيّة في استكشاف تعاوني للمعرفة النقدية التي يمكن إنتاجها من خلال الانتباه إلى النواحي الفكرية والمعرفية والعاطفية والحسية للمساعي الإثنوغرافية، ومن خلال التكيّفات المنهجية الناتجة من الأثنوغرافيا. تهتمّ المجموعة بفهم كيف يمكن للإثنوغرافيا أن تواجه أنظمة المعرفة السائدة حول الدول العربية ومجتمعاتها، وأن تنتج فهمًا إثنوغرافيًا أغنى وأكثر دقّة وتعبيرًا عن واقع للمنطقة العربية اليوم. تقترح هذه المجموعة أنماط انتباه معيّنة أساسية للبحث الإثنوغرافي، بما فيها الانتباه إلى الخوف والصوت والذاكرة والأكاذيب والحركة والأحلام والطابع الانغماسي للعنف.

قبل أن تغدو رسميًّا مجموعة عمل تابعة للمجلس العربي للعلوم الاجتماعيّة وتنال الدعم الكامل منه، نشرت هذه المجموعة الناشطة عددًا خاصًا بعنوان "الإثنوغرافيا والمعرفة في المنطقة العربية" (Contemporary Levant vol.2, no. 1). ساعد ذلك في تحديد جدول أعمال مجموعة العمل المفصّل أدناه. ترجم المجلس مقدّمة العدد وملخّصاته إلى اللغة العربية ونشرها على الموقع الإلكتروني/النشرة على الرابط الآتي:

http://www.theacss.org/pages/fora-and-debates/789/

مجموعة العمل هذه ممولة من خلال منحة قدّمتها مؤسسة أندرو ويليام ميلون إلى المجلس العربي للعلوم الاجتماعيّة.

الأهداف:

أ. تسجيل إمكانيات البحث الإثنوغرافي في تغذية المعرفة حول المنطقة، بما في ذلك المخرجات الأكاديمية وغير الأكاديمية، من خلال مضامين نظرية وعملية.

ب. التواصل مع باحثين في المنطقة لتوسيع المبادرة الجماعية وتطوير شبكات تبادل المعلومات. تهدف المجموعة إلى مناقشة التجارب وتحديد المواضيع الساخنة والمجالات المهنية التي تؤدّي فيها الإثنوغرافيا دورًا في الوقت الراهن أو في المستقبل.

ج. التعاون بين أعضاء مجموعة العمل وعلماء آخرين وشبكات علمية ومعاهد وفق الاهتمامات المواضيعية للأفراد، مع تركيز خاصّ على التعاون بين دول الجنوب.

د. التنقيب عن "الأسلاف" المحتملين للإنتاج المعرفي الإثنوغرافي في المنطقة من وجهة نظر جينيولوجية أو نَسَبية.

فعاليات حالية:

أطلقت المجموعة الفرعية"البحث في الأزمنة المضطربة"دعوة إلى تدوين مذكّرات إثنوغرافية في تشرين الأول/أكتوبر 2020. تستهدف هذه الدعوة الباحثين والباحثات المقيمين/ات في لبنان للمشاركة في تعاون بحثي-توثيقي. يتضمّن هذا التدوين جمع المذكرات الشخصيّة للمقيمين/ات في لبنان، وتجاربهم/نّ المعاشة كأفراد وباحثين/ات في هذه الفترة الاستثنائية، فضلًا عن توثيق ملاحظاتهم/نّ إزاء التحولات التي تشهدها مجتمعاتهم/نّ.

المبادرات والمخرجات المستقبلية:

أ. إنتاج سلسلة من المقابلات الصوتية مع علماء من المنطقة يوثّقون تجاربهم ومصادر إلهامهم وأفكارهم حول الإثنوغرافيا كوسيلة للإنتاج المعرفي.

ب. تنظيم طاولات مستديرة في المنطقة، تجمع حولها باحثين وأعضاء من مجموعات العمل في مواقع مختلفة من المنطقة العربية. ترمي هذه الطاولات المستديرة/اللقاءات إلى مناقشة أنواع المعرفة النقدية النابعة من الإثنوغرافيا.

ج. تأليف معجم إثنوغرافي باللغة العربية انطلاقًا من نقاشات تعاونية ومقابلات صوتية، يبرز التنوّع المحتمل في تفسير المصطلحات بحسب السياق التاريخي والمعاصر. يسعى هذا المعجم إلى إكمال مساعٍ أخرى لإثراء معجم مصطلحات العلوم الاجتماعية في اللغة العربية والتعاون معها.

د. المشاركة في تأليف سلسلة من الأوراق المفاهيمية ونشرها باللغتين الإنكليزية والعربية حول المواضيع التالية المحتملة:

i. التموضعات والجندر

ii. الدعوات المضادّة عن الإنتاج المعرفي من خلال الإثنوغرافيا

iii. أصول النظريات والممارسات الإثنوغرافية

الموضوعات/التيمات:

طوّرت مجموعة عمل الإثنوغرافيا والمعرفة ثلاثة مشاريع موضوعاتية فرعية تحت إشراف أعضائها:

  • 1) الإثنوغرافيا والطبّ في المنطقة العربية (نقطة التواصل: لميا مغنية)
  • تستكشف هذه المجموعة الفرعيةالعلاقة بين الإثنوغرافيا والانتاج المعرفي وممارسات الطب في المنطقة العربية. تُعنى أيضًا بإنتاج بحوث حول منهجيات الأنثروبولوجيا الطبية ونظرياتها، وبخلق شبكات من الباحثين/ات وتوسيعها  في المنطقة العربية. بناءً على اهتمامات مجموعة العمل في الإثنوغرافيا والإنتاج المعرفي في المنطقة العربية، سيتطرّق هذا المشروع إلى المفاهيم النظرية    ويدقّ والأدوات والثغرات الإثنوغرافية القائمة في الطبّ، االتي طوّرتها ممارسات معرفية و تخصّصات  مثل الأنثروبولوجيا.  يهدف المشروع إلى خلق مجالات تعاون مُبتكرة على الصعيدين المحلي والإقليمي، ومشاريع بحثية جماعية تساهم في الإنتاج المعرفي الإثنوغرافي للطبّ، والصحة، والمرض في المجتمعات ذات الأكثرية العربية. 

 

  • 2) الإثنوغرافيا وتشارُك الموارد (نقطة التواصل: سمر كنفاني)
  • يستكشف هذا الموضوع الفرعي ما إذا كانت ممارسات تشارُك الموارد وسياسات العدالة الاجتماعية المحيطة بها توجّه أساليب أكثر جماعية للعمل في الأنثروبولوجيا والإنتاج المعرفي، وكيف يتمّ ذلك. يطرح الموضوع تطبيق هذه الممارسات في إطار تبادل معرفة/خبرات بين المنطقة العربية وأميركا اللاتينية، وهما منطقتان عصفت بهما الدوامات المالية والسياسية وأدّت إلى مظالم وقلّة مساواة ملموسة، لكنها أثرَت أيضًا أنماط بحث جديدة. كذلك، يعود الموضوع ليغذي انخراط مجموعة العمل في مفهوم العمل الميداني الإثنوغرافي الجماعي، الذي طرحته ورقة الموقف الأولى، عبر توثيق مخرجات حالات الإثنوغرافيا الجماعية حول الممارسة في الأنماط المشتركة للإنتاج والمعيشة. كذلك، يساهم الموضوع في مسار مجموعة العمل لتوسيع علاقاتها، خصوصًا بين دول الجنوب، عبر التنسيق مع المؤسسات، أو البرامج، أو الأفراد في المنطقة العربية وأميركا اللاتينية الذين يجرون أبحاثًا حول تشارُك الموارد من خلال منهجيات جماعية للعمل الميداني.
  •  
  • 3) البحث في الأزمنة المضطربة(نقطة التواصل: مزنه المصري)
  • يدعو هذا الموضوع إلى التفكير بعمق في إجراء بحوث العلوم الاجتماعية خلال الأوقات العصيبة؛ أي خلال الأزمات أو النزاعات العنيفة أو الثورات. تشهد هذه الأوقات تغيّرات سياقية متسارعة، وتكون المشاعر جياشة والرهانات عالية. يستكشف هذا الموضوع الأمور التي يمكن للإثنوغرافيا أن تلتقطها باعتبارها وسيلة بشكل خاصّ، بالإضافة إلى التكيفات المنهجية، مثل البحوث التعاونية أو التشاركية، التي يمكن إجراؤها. كذلك، يتعمّق الموضوع في مساهمات البحوث في مثل هذه الأوقات، تحديدًا في قدرة الإثنوغرافيا على المساهمة في رؤى مستقبلية، من خلال توجيه الأنظار الإثنوغرافية نحو الاحتمالات الناشئة، والتردّد والازدواجية على هوامش الثورات والاضطرابات السياسية.

المنشورات:

لميا مغنية (2018) العنف الذي "نعيش فيه": قراءة العنف في الميدان واختباره

http://www.theacss.org/pages/working-papers/806/the-violence-we-live-in_reading-and-experiencing-violence-in-the-field(الإنكليزية)

http://www.theacss.org/pages/working-papers/823/(العربية)

مزنه المصري (2019) مقطوعة صوتية للحرب: تحدي حدود الزمن والتجربة لإثنوغرافيا الحرب

http://www.theacss.org/pages/working-papers/926/soundtracks-of-war_contesting-the-temporal-and-experiential-boundaries-of-war-ethnography(الإنكليزية)

http://www.theacss.org/pages/working-papers/927/(العربية)

للاستفسار عن مجموعة العمل حول الإثنوغرافيا والمعرفة في المنطقة العربيّة، يُرجى مراسلة جنى الشمّاع على chammaa@theacss.org

أعضاء مجموعة العمل:

سمر كنفاني: أنثروبولوجية اجتماعية تقيم وتعمل في بيروت. يتطرّق عملها إلى تكتيكات العيش في ظروف إجتماعية هشْة وتقاطعها مع المساحات الطللية والمجدّدة في بيروت. محاضرة زائرة في الجامعة الأميركيّة في بيروت وفي جامعة مانشستر. عضو باحث في معهد الدراسات الشرقيّة في بيروت، ٢٠١٥-٢٠١٦. نالت منحة في برنامج الزملاء الناشئين من المجلس العربي للعلوم الاجتماعية، ٢٠١٧-٢٠١٩ . باحثة شريكة في مشروع الأكاديمية البريطانية والجامعة الأميركية في بيروت. تعمل حالياً على مشروع كتاب بعنوان "صُنع ليتداعى: إثنوغرافية المنازل المهترئة والركام المتعمّد" وتبحث أيضاً في مفهوم المشاع في حقبة الرأسمالية المتقدمة.

مزنه المصري:حاصلة على الدكتوراه في الأنثروبولوجيا من غولدسميث، جامعة لندن. تعمل حاليًّا باحثة ومستشارة في العديد من المنظمات التابعة للأمم المتحدة والمنظمات الدولية، ويتضمن أحدث أعمالها البحثية تحليلًا لسياق الصراع في مختلف المناطق اللبنانية، ودراسة الروابط بين التماسك الاجتماعي والتدخلات الإنسانية. حصلت على زمالات بعد الدكتوراه من المجلس العربي للعلوم الاجتماعية (2016-2017)، والمعهد الألماني للأبحاث الشرقية-بيروت (2018). تعمل راهنًا على إعداد مخطوطة كتاب يعتمد على الإثنوغرافيا لاستكشاف العلاقات بين النخب السياسية ودوائرها الانتخابية، ويتناول بالتحديد ظهور وإنتاج نموذج "النخبة الريادية" في لبنان ما بعد الحرب.

لميا مغنية: زميلة في برنامج الشرق الأوسط في أوروبا EUME في مؤسسة فريتز تايسن، وزميلة سابقة في دراسات ما بعد الدكتوراه لدى المجلس العربي للعلوم الاجتماعية. في مشروع كتابها "طب النفس في لبنان من القرن التاسع عشر إلى القرن الواحد والعشرين: الجنون والعنف والمجتمع"، تتعقّب السلطة الثقافية لطبّ النفس الحديث في لبنان، من خلال تحليل أوّلي لسجلّات أرشيف مستشفى لبنان للأمراض العقلية والعصبية (أو مستشفى العصفورية) وبحث إثنوغرافي حول الممارسات النفسية المعاصرة.

زينة صوّاف: أستاذة مساعدة في الدراسات الجندرية في الجامعة اللبنانية الأميركية. تشمل بحوث صوّاف ونشاطها التدريسي المجالات الفرعية للأنثروبولجيا الاجتماعية، والدراسات الجندرية، والدراسات حول منطقة الخليج. يشكّل مشروع كتابها "مواجهة الدولة: النساء والحياة الحميمة في الرياض، السعودية" دراسة إثنوغرافية للمواجهات الفعلية بين النساء وآليات عمل الدولة ومكاتبها ومسؤوليها، والثقافة المادية في الرياض، استنادًا إلى عمل ميداني إثنوغرافي طويل الأمد في شبه الجزيرة العربية. كما كانت زميلة ناشئة في المجلس العربي للعلوم الاجتماعية.

إليزابيت صالحتعمل إليزابيت صالح في مجال الأنثروبولوجيا السياسية والاقتصادية، وتركّز بشكل خاصّ على الزراعة، والصناعة، واليَد العاملة والجندر. تبوّأت مناصب في المعهد الألماني للأبحاث الشرقية في بيروت، وكلية لندن للاقتصاد وجامعة غولدسميث. في عام 2018، حازت منحة بحثية من المجلس العربي للعلوم الاجتماعية في ظلّ برنامج المجلس بعنوان "البيئويّة والإفقار وحركات العدالة الإجتماعية: مقاربات متعدّدة التخصّصات". تعمل حاليًا كأستاذة مساعدة في الأنثروبولوجيا في الجامعة الأميركية في بيروت.

إيلينا ناصيف: تحمل إيلينا ناصيف شهادة دكتوراه في الدراسات الثقافية من جامعة ويستمنستر في لندن. ركّزت أبحاثها على أسئلة تتعلق بتشكّل الثقافة السائدة والثقافة المعارضة. تعددت خلفية إيلينا العلمية والمهنية لتشمل الصحة العامة والصحافة والإعلام حيث عملت لسنوات في تصميم وإدارة وتقييم المشاريع، والإنتاج الإعلامي، والتدريب والتعلّم. بين 2015 و2017، كانت زميلة بحثية زائرة في جامعة ماربورغ وفي المعهد الألماني للأبحاث الشرقية، وتعمل على مشروع كتابي يغوص في دور الذاكرة في الشرق العربي. كما أنّها المديرة التنفيذية لمؤسسة المورد الثقافي منذ أيلول/سبتمبر 2017.


.

أنشطة بارزة:

تنظّم مجموعة عمل"الإثنوغرافيا والمعرفة في المنطقة العربية" جلسة بعنوان:"معرفة الميدان: الإثنوغرافيا في الظروف القاهرة"، كجزء من مؤتمرIUAES2020"البلوغ على الأرض: الموروثات وأنثروبولوجيا الجيل المقبل"، الذي سيعقد من 9 إلى 14 آذار/مارس 2021 في شيبينيك، كرواتيا!. إذا كنتم/نّ مهتمّين/ات بتقديم ملخص في إطار هذه الجلسة، يُرجى مراجعة المبادئ التوجيهية الخاصّة بالتقديم هنا (الموعد النهائي هو 31/12/2020):