الدراسات النقدية حول الأمن في العالم العربي

لمحة عن برنامج مجموعات العمل

يهدف برنامج مجموعات العمل إلى جمع باحثين من كافة بلدان المنطقة العربية وخارجها، بغض النظر عن مستوى تقدمهم المهني، للتعاون ضمن مجموعات عمل حول موضوع أو مشروع بحثي معيّن. ويسمح لهم هذا العمل التعاوني ليس فقط بتشكيل شبكات فاعلة ومشاركة معارفهم ومهاراتهم وخبراتهم الأكاديمية مع بعضهم البعض، بل يعزّز أيضًا تطوير مقاربات جديدة ومبتكرة وأبحاث متداخلة الاختصاصات ضمن العلوم الاجتماعية في المنطقة وحولها.

مدرسة بيروت للدراسات النقدية حول الأمن

تم إطلاق "مدرسة بيروت للدراسات النقدية حول الأمن" كمجموعة عمل في ربيع 2016. وتعتمد هذه المجموعة مقاربة نقدية لانتشار برامج ومنشورات حول "الدراسات النقدية" و"الدراسات الاستراتيجية" في المنطقة العربية، حيث يقوم معظمها بالتركيز على الاهتمامات الأمنية للدول عوضًا عن أمن الأفراد والمجموعات والمجتمعات في المنطقة. وتسعى "مدرسة بيروت" إلى الاشتباك مع الأطر المعتمدة في مجال الدراسات النقدية، والعمل على تطوير مقاربات بديلة مبنية على الواقع في المنطقة، وذلك بغية فهم تجلّيات الهواجس والديناميات والأماكن والعواطف الجديدة والمرتبطة بالأمن. وتهدف "مدرسة بيروت" إلى بناء شبكات إقليمية وعابرة للأقطار تكون المدينة الشرق الأوسطية، بيروت، صلة الوصل بينها. يقوم عمر ضاحي (كلية هامبشير) وسامر عبود (جامعة أركاديا) بالإشراف على المدرسة وتنسيق أعمالها.

أعضاء مجموعة العمل

- كورالي هنداوي، أستاذة مساعدة في الدراسات السياسية، الجامعة الأميركية في بيروت، لبنان

- جميل معوض، زميل في برنامج ماكس ويبر في معهد الجامعة الأوروبية، إيطاليا

- نيكول غروف، أستاذة مساعدة في العلوم السياسية، جامعة هواي-منوا، الولايات المتحدة، لبنان

- وليد حزبون، أستاذ مشارك في الدراسات السياسية، الجامعة الأميركية في بيروت، لبنان

- سامي هيرمز، أستاذ مساعد في الأنثروبولوجيا، جامعة نورث وسترن-قطر، قطر

- عمر ضاحي، أستاذ مشارك في الإقتصاد، كلية هامبشير، الولايات المتحدة

- سامر عبود، أستاذ مشارك في الدراسات الدولية، جامعة أركاديا، الولايات المتحدة

يجمع بين هؤلاء الأكاديميين تجارب معاشة مرتبطة بالأمن والهشاشة والديناميات المعقدة للسياسات المثيرة للخلاف وسط بيئات سياسية تعددية، واهتمام بإنتاج معرفة أكاديمية تعني الأوساط والمؤسسات في أميركا الشمالية وأوروبا والمنطقة العربية. هذا وتوسّعت المجموعة لتتضمن باحثين وباحثات من المنطقة أو معنيون بها يشاركون أفراد المجموعة الأساسية اهتمامهم بتطوير مقاربة نقدية للدراسات الأمنية.

المواضيع

تركّز المجموعة على خمسة محاور يقوم بتنسيق كل محور أعضاء مختلفين في مجموعة العمل. وتشمل هذه المحاور المواضيع التالية:

- الاقتصاد السياسي للأمن وانعدام الأمن

يتناول هذا الموضوع كيفية ارتباط العنف وانعدام الأمن بالاقتصادات السياسية في المنطقة العربية، وبالتالي، كيفية رسم معالم هذه الاقتصادات السياسية من خلال ممارسة انعدام الأمن وإنتاجه. ويتم العمل على هذا الموضوع من خلال ثلاثة خطوط عامة للبحث هي تسليع الأمن، والعلاقة بين تراكم رأس المال والعنف، والعلاقات بين تأمين المساعدات والعنف.

- الأمن وانعدامه في الحياة اليومية

يعالج هذا الموضوع العلاقات الصغرى المرتبطة بالتجارب اليومية لانعدام الأمن من خلال تجارب الناس ومفاهيمهم ومصطلحاتهم كنقطة انطلاق لما يعني أن نشعر بالأمان وانعدامه، وينظر في الاستراتيجيات التي يعتمدها الناس للعيش في جو معين من انعدام الأمن والأمان. كما يستشكف هذا الموضوع مدى تأثير قضايا متعلقة بالخوف، والمخاطر، والهشاشة، وعدم الاستقرار على تحركات الناس اليومية، وكيفية تحقيق التطلعات والآمال والرفاهية.

- تكنولوجيات الأمن

يتناول هذا الموضع العلاقة بين التكنولوجيا والأمن في المنطقة. ويسعى إلى البحث في آثار تقنيات مختلفة من تطبيقات نظم المعلومات الجغرافية إلى الإدارة البيوميترية للحدود على حوكمة الأمن وإنتاج الأمن وانعدامه.

- الإنتاج المعرفي والخطاب وإعادة التفكير في المعايير والممارسات العالمية

يركز هذا الموضوع على سياسات إنتاج المعرفة في مجال السياسات الدولية المتعلقة بالشرق الأوسط، ويسعى إلى تقديم مقاربات بديلة لإنتاج نظريات المعرفة حول المنطقة. ويعالج هذه الإشكالية من خلال مساءلة عملية بناء المعايير العالمية والاشتباك مع مفاهيم تضع تجارب الناس والدول في المنطقة في قلب النظريات.

- الحدود والهجرة والتنقل

يهدف هذا الموضوع إلى تفكيك عملية رسم الحدود وإعادة رسمها في الشرق الأوسط على ضوء النزاعات المتبلورة، وما يعرف بأزمة "النزوح/اللاجئين". ويستخدم مقاربات متعددة لاستشكاف صمود أو اندثار الحدود، منها: إثنوغرافيات الحدود (التهريب، وتنقل السكان)، تفكيك العلاقات التاريخية الموجودة والغائبة (التجارة، النزوح الجماعي)، والممارسات المعاصرة المرتبطة بإدارة الحدود وحفظ أمنها (المراقبة، شرطة الحدود).

النشاطات

تتضمن أعمال المجموعة النشاطات التالية:

- بيان عام: مستند قام بتأليفه أعضاء المجموعة ويستعرض جذور البرنامج الفكرية، بالإضافة إلى التزامتها النظرية والإمبريقية. سيتبع البيان سلسلة مقالات تعكس اهتمامات وأبحاث كل عضو في المجموعة.

- معهد صيفي: يسعى المعهد الصيفي إلى الجَمع بين طلاب الدكتوراه، والباحثين الشباب، وغيرهم من الباحثين الذين تندرج أبحاثهم ضمن المقاربات النقدية للمسائل المتعلقة بالأمن في العالم العربي مع أساتذة جامعيين متخصصين سيشكلون هيئة التدريس. وسيقوم هؤلاء بتقديم عدد من الجلسات التي تتناول قضايا منهجيةٍ ونظريةٍ ومهنية. عقد المعهد الصيفي الأول للداسات النقدية حول الأمن في العالم العربي في 18-23 تموز/يوليو 2017 في ضهور الشوير، لبنان، وشارك فيه 10 طلاب/باحثين و7 أساتذة من هيئة التدريس.

- طاولة مستديرة: تم تنظيم طاولة مستديرة حول الدراسات النقدية للأمن ضمن فعاليات المؤتمر الثالث للمجلس العربي للعلوم الاجتماعية في آذار 2017. (للاطلاع على مجريات الجلسة، الرجاء مراجعة هذا التقرير.)

- منتدى بيروت: عبارة عن موقع إلكتروني يهدف إلى نشر مخرجات المشروع بالإضافة إلى محتوى ذات صلة. سيتم إطلاق الموقع الإلكتروني في أواخر العام 2017.

لمحة عن منسقي مجموعة العمل

عمر ضاحي: أستاذ مشارك في الاقتصاد في كلية هامبشير في الولايات المتحدة. هو متخصّص في التنمية الاقتصادية والتجارة الدولية. ويركّز في أبحاثه على العلاقات الاقتصادية بين بلدان الجنوب والاقتصاد السياسي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويعمل ضاحي في لجنة تحرير مجلة "تقرير الشرق الأوسط" (Middle East Report)، ويتولّى منصب محرّر مشارك لصفحة سورية في مجلة جدلية الإلكترونية. نشرت أعمال ضاحي في مجلات أكاديمية مختلفة، بما فيها:

Journal of Development Economics

Southern Economic Journal

Applied Economics

سامر عبود: أستاذ مشارك في الدراسات الدولية في جامعة أركاديا في بينسيلفانيا. يركّز في أبحاثه على الشرق الأوسط (وخاصة لبنان وسوريا) والاقتصاد السياسي والنزاعات وعمليات إعادة الإعمار. قام بنشر أبحاث متعددة حول الاقتصاد السياسي في سوريا، بما فيها دراستين أحاديتين حول التجارة والأسواق السورية. نشرت أعماله في عدد من المجلّدات المحررة، ووسائل إعلام مختلفة، بما فيها موقع الجزيرة باللغة الإنجليزية، وموقع هافينغتون بوست لايف، ومجلة جدلية. له كتابان:

- Syria

- (مع بينجامين مولر) Rethinking Hizballah: Authority, Legitimacy, Violence