دعوة لتقديم المقترحات

برنامج المنح البحثية |الدورة الثامنة (2021 – 2023)

"الصحة وسبل المعيشة في المنطقة العربية: الرفاه والهشاشة والنزاع"

مصدر الصورة: تانيا حبجوقة / نور- Occupied Pleasures series, Gaza

 

تُطلق الدعوة في 13 أغسطس/آب 2020

يُفتح باب تقديم الطلبات على الإنترنت في 30 سبتمبر/أيلول 2020

الموعد الأخير لتقديم الطلبات: 8 ديسمبر/كانون الأول 2020

يسرّ المجلس العربي للعلوم الاجتماعية الإعلان عن إطلاق الدورة الثامنة من برنامج المنح البحثيّة حول موضوع "الصحة وسبل المعيشة في المنطقة العربية: الرفاه والهشاشة والنزاع". يتضمّن البرنامج ثلاث دورات حول الموضوع نفسه، وهذه الدورة هي الثانية منه. يقدّم برنامج المنح البحثيّة فرصةً تمويليّةً تهدف إلى دعم البحوث عبر التخصصات والمقاربات المنهجيّة المختلفة للموضوعات الرّئيسية التي تهمّ المنطقة العربية.

يأتي تمويل هذا البرنامج من منحة قدمها مركز أبحاث التنمية الدوليّة الكندي (IDRC)، والوكالة السّويدية للتعاون الإنمائي الدولي (Sida)، ومؤسسة أندرو و. ميلون للمجلس العربي للعلوم الاجتماعية.

تتوفّر المنح للباحثين الأفراد (تصل قيمة كل منحة إلى 20,000 دولار أميركي كحد أقصى) والفرق البحثية (تصل قيمة كل منحة إلى 35,000 دولار أميركي كحد أقصى)، والمجموعات البحثية الناشطة والمؤسسات (تصل قيمة كل منحة إلى 50,000 دولار أميركي كحدّ أقصى) ممّن يركّز بحثهم بشكلٍ رئيسي على المجتمعات العربيّة. مدة المنحة لا تتجاوز الـ 18 شهرًا للأفراد والفرق البحثية (تبدأ في 1 يونيو/حزيران 2021 وتنتهي في 30 نوفمبر/تشرين الثاني 2022)، ولا تتجاوز الـ 24 شهرًا للمجموعات البحثية الناشطة والمؤسسات (تبدأ في 1 يونيو/حزيران 2021 وتنتهي في 30 مايو/أيار 2023). تعطى الأولوية للباحثين المقيمين في المنطقة العربية.

يستجيب موضوع "الصحة وسبل المعيشة في المنطقة العربية: الرفاه والهشاشة والنزاع" للتغيرات الاقتصادية والسوسيو-سياسيّة المستمرّة في المنطقة، خصوصًا خلال العقد الماضي الذي شهد نزاعات واضطراباتٍ أدّت إلى حركة نزوح واسعة وهجرة قسرية. واقترنت هذه التغيّرات بشعورشديد بانعدام الأمن والظلم الاجتماعي، خصوصًا لدى الفئات المستضعفة أو الهشة والتي تضمّ اللاجئين والمهجّرين والفئات المحرومة في المجتمعات المضيفة. وفي الوقت عينه، انتشر أيضًا التهميش، والظلم الاجتماعي، والحرمان بين الفئات المستضعفة في البلدان التي لم تشهد نزاعات أو تغيّرات سوسيو- اجتماعيّة جذرية. من المهم إذًا التطرّق وتحليل تداعيات هذه العوامل على الصحة والرفاه من خلال مقاربات العلوم الاجتماعية. 

في ظلّ ظروف النزاع، خلق الاقتصاد السياسي للنزاعات أسواقًا وفاعلين ولاعبين جددًا من منظمات غير حكومية دولية ومحلية أرست علاقات جديدة مع الحكومات والمجتمعات المحلية. بشكل عام، أعطت هذه المنظمات الأولوية للاحتياجات الصحية الطارئة والإغاثة والمساعدات الإنسانية وأولتها المزيد من الاهتمام. وفي هذا السياق، غالبًا ما توضع الأمراض غير المعدية، والأمراض المعدية والمزمنة، والحالات المرضية الأخرى (الجسدية والعقلية)، والإعاقة، والحرمان، والصحة الجنسية والإنجابية لدى المرأة، وصحة الشباب والمسنّين، في أسفل سلّم الأولويّات في برامج المنظمات غير الحكومية. وبشكل عام، لم يتمّ إجراء دراسات وبحوث ملائمة بما فيه الكفاية حول تقديم الخدمات الصحية في السياقات الإنسانية وغيرها من المسائل الصحية المباشرة وغير المباشرة. علاوة على ذلك، تميل المنظمات غير الحكومية والحكومات إلى تحديد وتصنيف الفئات المستضعفة أو الهشّة والمستفيدين من الخدمات الصحية كوسيلة للتحكم في تلك المجموعات وتحديد حاجاتهم. وتعكس فئات طالبي اللجوء، واللاجئين، والمهاجرين الاقتصاديين والعائدين إلى أوطانهم، والمهجّرين أنواعًا ودرجات مختلفة من المساعدة المقدَّمة. إذًا، تظهر الحاجة إلى فهم تلك التصنيفات وكيف تشكِّل السياسات الصحية وتأثير تلك السياسات على الجماعات المحلية المستهدفة.

في الوقت نفسه، في السياقات "الأكثر استقرارًا"، لا يبدو وضع المجتمعات الهشّة أفضل بالضرورة. فهذه المجتمعات تعاني هي أيضًا من العنف والتهميش الصريحَين والضمنيَّين الناتجين من التراتبيات السوسيو- ديموغرافية والسياسية، ومن تنفيذ برامج الخصخصة والسياسات التي تحركها قوى السوق. فضلًا عن ذلك، أظهر حديثًا وباء كوفيد-19التفاعل الجذري بين الصحة وسبل المعيشة والسياسة ولاسيما تأثيرهذا التفاعل على المجموعات المهمشة والمستضعفة كونيًا. إن الدراسات المستندة إلى البراهين حول الصحة شحيحة في المنطقة العربية وتستدعي المزيد من الاستجلاءات المعمقة التي تتناول القصور في الأنظمة الصحية في البلدان العربية وعدم المساواة في تقديم الخدمات الصحية.  لقد أظهرت الدراسات السابقة بصورة جلية تداعيات المشاكل الصحية وإجراءات الصحة العامة غير الملائمة على الوضع الاقتصادي للأفراد والمجتمعات. لذا ثمّة حاجة ماسة إلى مزيد من التحليل للأنظمة الصحية، والتحديات الصحية الشاملة، ووقائع وسبل معيشة المجموعات المهمّشة (مثال النساء، وذوي الإعاقة، والمسنّين، والسجناء، وأفراد مجتمع الميم، والأيتام).

تشجّع هذه الدعوة إلى تقديم الأبحاث المُبتكرة حول الصحة والمتعلّقة بالمنطقة العربية وبالأزمات والتحديات الصحية التي تثيرها وتفاقمها ظروف الضعف، والنزاع، والهشاشة، وانعدام الأمن. يجب أن تكون المقترحات البحثية مبتكرة، وتظهر تفكيرًا نقديًا، وتعتمد مقاربات راسخة في العلوم الاجتماعية لدراسة الصحة في ظروف النزاع والأوضاع المتزعزعة في المنطقة العربية.

كما نشجّع المقترحات التي تدرس الصحة بعيدًا من الحالة البيولوجية لانعدام المرض، ونتطلّع إلى تلقّي بحوث تعالج الصحة العقلية، والسيكواجتماعيّة، والجسدية ضمن النظرة متعدّدة الأبعاد للرفاه. تهمّنا أيضًا العلاقة بين الصحة وسبل المعيشة التي نفهمها من خلال تجاوزها البعد الاقتصادي للعمل أو لكسب "لقمة العيش" للغوص في فهم أوسع لكيفية تحقيق الناس للأمن الاقتصادي، بما في ذلك الأنشطة الاجتماعية، والعلاقات مع الأسرة والأصدقاء وزملاء العمل وكذلك العلاقة مع البيئة.

يرمي البرنامج إلى جذب مجموعة واسعة من المقترحات البحثية في البلدان والمواقع المختلفة في المنطقة. والهدف من البرنامج على المدى الطويل هو خلق معرفة مستندة إلى البراهين تسعى إلى النهوض برفاه المجموعات المهمشة والمستضعفة. ويشجع البرنامج المقترحات متعدّدة التخصصات التي تربط بين العلوم الاجتماعية والصحية من جهة، وتستقي من المقاربات في حقول التاريخ، والإنسانيات، والفنون من جهة أخرى. نرحّب أيضًا بمقترحات تعتمد مقاربات كمية ونوعية ومناهج مختلطة، وبحوثٍ تعكس المنهجيات الراهنة لدراسة الصحة والرفاه في المنطقة العربية. كما نرحّب بالمقترحات التي تقدّم مقاربات منهجية جديدة لدراسة الصحة.

تشمل الموضوعات أو المجالات البحثية التي يمكن للمقترحات تناولها على سبيل المثال لا الحصر:

  • تقاطع الصحة وسبل المعيشة في الحياة اليومية.
  • وَقع الهجرة (القسرية أو الطوعية أو غير المشروعة أو غيرها) على الصحة والرفاه.
  • دور النظام الإنساني العالمي في تأمين الخدمات الصحية على الصعيدين الوطني والمحلي.
  • دور الثقافة (المحلية، والعالمية، والعامة)، والدين والإيمان، والبنى الاجتماعية والمجتمعات في تشكيل ودعم تأمين الرعاية الصحية والصحة أو تقويضها.
  • تجارب وسرديات الهشاشة والصمود في سياق النزاع والفقر.
  • أنظمة الرعاية الصحية: بنى وخدمات أنظمة الرعاية الصحية في المنطقة العربية؛ وَقع وديناميات أنظمة الرعاية الصحية العالمية، والإقليمية، والريفية، والحَضرية.
  • الأمن البيولوجي، والحسّ القومي، وضبط الحدود: الخطابات، والسياسة، وسياسات الصحة والمرض.
  • المقاربات التاريخية الخاصّة بالصحة في المنطقة العربية (مثلًا: تاريخ ممارسات الصحة، والصحة والدواء في ظلّ الاستعمار وما بعد الاستعمار والاستعمار الجديد).
  • السياسات والظروف الوطنية للصحة ضمن سياق عالمي، وسياسي، واقتصادي (مثلًا النيوليبرالية وخصخصة خدمات الصحة، ودور الشركات التي تؤثر في الظروف الصحية والأمن (انعدام الأمن) الغذائي).
  • دراسة الصحة من منظور مؤسسي: دور الدولة والمنظمات غير الحكومية والممارسين في تعريف الجسم السليم والمريض، ووَقع التثقيف الصحي على الفهم المجتمعي للصحة والرفاه.
  • إنتاج المعرفة حول الصحة والمعيشة والرفاه في المنطقة العربية: أنواع البحوث وأجنداتها ومضامينها، والتحقق من سلامة الإجراءات والمفاهيم الصحية الدولية والمحلية، وأدوات التشخيص العالمية وطرائق تنفيذها في سياق محلي، وتطوير أدوات بديلة وراسخة محليًا.
  • أخلاقيات مقدّمي الرعاية الصحية ومهنيتهم: الأخلاقيات البيولوجية والعلاقة بين مقدّمي الرعاية الصحية والمرضى.
  • أخلاقيات البحث؛ والبحوث حول المجموعات المستضعفة في سياق النزاع والعنف.
  • الجائحات، والأوبئة، والأمراض المستوطنة: الاستجابات ووَقعها على سبل العيش، وأنظمة ومقدّمي الرعاية الصحية، وتجارب المرضى.
  • جائحة كوفيد-19: الاستجابات المتفاوتة في بيئات مختلفة وتداعياتها.
  • التجسيدات الفنية والثقافية للطبّ، والصحة، والعلل والمرض، والرعاية، والممارسة الطبية.

معايير الأهلية

هذا البرنامج مفتوح للباحثين الأفراد، والفرق البحثية، والمجموعات البحثية الناشطة، والمؤسسات. لغايات هذه الدعوة:

  • تضمّ الفرق البحثية باحثين من المؤسسات، والمناطق الجغرافية، والتخصّصات نفسها أو من مؤسسات ومناطق جغرافية وتخصّصات مختلفة، شرط أن يكونوا مهتمّين بإجراء بحوث متعدّدة التخصصات حول الموضوع المذكور.
  • المجموعة البحثية الناشطة هي مجموعة مستقلّة وغير رسمية من الباحثين الذين قد لا يكونون مسجّلين كمؤسسة، لكن يعملون بشكل تعاوني على موضوع محدّد أو مجال اهتمام منذ أعوام عدّة. يجب أن يكون للمجموعة بيان عملي (مهمة) ومجموعة من الممارسات أو المخرجات التي تعكس هويتها وغاياتها. خلافًا لفرق البحث التي يجوز أن تضمّ باحثين من مؤسسة واحدة أو مؤسسات مختلفة، في المجموعات البحثية الناشطة، يتولّى مبدئيًا أعضاء المجموعة نفسها فقط المشروع البحثي.
  • المؤسسات هي كيانات قانونية رسمية، قد تكون جامعة أو كلية في جامعة، أو مؤسسة فكرية، أو منظمة بحثية غير حكومية، إلخ.
  • يجب أن تقدّم الفرق البحثية، والمجموعات البحثية الناشطة، والمؤسسات طلباتها ضمن فرق لا يتجاوز عدد أعضائها الأربعة، بمَن فيهم الباحث الرئيسي والباحثون المشاركون.

الجنسية/الإقامة

  • في حالة الأفراد: أن يكون الباحثون 1) حاملي جنسية دولة عربية (نعني بالدولة العربية الدولة المنتسبة إلى جامعة الدول العربية)، 2) مقيمين في بلد عربي منذ فترة طويلة، (موظفين منذ خمس سنوات على الأقلّ في مؤسسة مقرّها في المنطقة العربية، وأن يكونوا قد أنتجوا عملًا أكاديميًا حول المنطقة، وسيظلّون مقيمين في المنطقة ومشاركين فيها في المستقبل المنظور، 3) لاجئين وعديمي الجنسية من دولة عربية ومقيمين في المنطقة العربية حاليًّا. إنّ الأفضلية في الاختيار ستعطى دائمًا للباحثين المقيمين حاليًا في بلد عربي.                        
  • في حالة الفرق البحثية: أن يكون باحثان على الأقلّ من الفريق، بمن في ذلك قائد الفريق/الباحث الرئيسي، 1) حاملي جنسية دولة عربية، أو 2) مقيمين منذ فترة طويلة في بلد عربي، أو 3) لاجئين من دولة عربية ومقيمين في المنطقة العربية، أو عديمي الجنسية من دولة عربية ومقيمين في المنطقة العربية حاليًّا. يمكن أن يكون العضوان الآخران من العرب في المهجر أو من غير العرب.
  • في حالة المجموعات البحثية الناشطة: أن يكون مقر المجموعة في المنطقة العربية. كما يجب أن تقدم المجموعة خططًا مستقبلية واضحة للعمل في المنطقة. يجب أن يكون باحثان على الأقلّ من المجموعة، بمن في ذلك الباحث  الرئيسي، من 1) حاملي جنسية دولة عربية، أو 2) المقيمين منذ فترة طويلة في بلد عربي ومقرّهم في المنطقة العربية، أو 3) اللاجئين من دولة عربية والمقيمين في المنطقة العربية، أو عديمي الجنسية من دولة عربية ومقيمين في المنطقة العربية حاليًّا. يمكن أن يكون العضوان الآخران من العرب في المهجر أو من غير  العرب.
  • في حالة المؤسسات: أن يكون مقر المؤسسة في المنطقة العربية، بغض النظر عن بلد تسجيلها الأساسي. لا يحقّ للمؤسسات التي تعتبر فروعًا لمنظمات أجنبية دولية بالتقدّم للمنحة. يجب أن يكون الباحث الرئيسي وجميع الباحثين المشاركين في المشروع 1) حاملي جنسية دولة عربية، أو 2) مقيمين منذ فترة طويلة في بلد عربي ومقرّهم في المنطقة العربية، أو 3) لاجئين من دولة عربية ومقيمين في المنطقة العربية، أو عديمي الجنسية من دولة عربية ومقيمين في المنطقة العربية حاليًّا.

المؤهلات التعليمية

في حالة الأفراد: على المتقدمين للمنح أن يكونوا حاصلين على شهادة الدكتوراه في أحد ميادين العلوم الاجتماعية أو العلوم الإنسانية و/أو المجالات متعددة التخصّصات والمرتبطة بها (الاطلاع على "التخصصات" أدناه). نشجع بصورة خاصة الباحثين الأفراد الذين هم في المراحل الأولى من حياتهم المهنية ما بعد حصولهم على شهادة الدكتوراه على التقدم للمنح. كما يحق للأفراد الذين يتوقّع أن يحصلوا على شهادة الدكتوراه بحلول يناير/ كانون الثاني 2021 بالتقدم. بالنسبة إلى الأفراد المتقدّمين بالطلبات الذين يريدون توظيف مستشارين أو مساعدين بحثيين وتوكيلهم بمهام بحثية ملحوظة لكامل فترة المنحة، تجدر الإشارة إلى أنّ ذلك يتناسب أكثر مع الطلبات ضمن فرق بحثية.

في حالة الفرق البحثيّة: على اثنين من أعضاء الفريق على الأقل، بمن في ذلك قائد الفريق/الباحث الرئيسي، أن يكونا حائزين شهادة الدكتوراه في مجال العلوم الاجتماعية أو العلوم الإنسانية. يجب أن يكون العضوان الآخران حائزين شهادة الماجستير في العلوم الاجتماعية أو العلوم الإنسانية كحد أدنى. نشجّع بصورة خاصّة المقترحات من فرق بحثية متعدّدة التخصّصات (مثلًا، الفرق التي تضمّ باحثين في العلوم الاجتماعية أو الإنسانية والصحة العامة).

في حالة المجموعات البحثيّة الناشطة: على اثنين من أعضاء المجموعة البحثية الناشطة على الأقل، بمن في ذلك الباحث الرئيسي، أن يكونا حائزين شهادة الدكتوراه في مجال العلوم الاجتماعية أو العلوم الإنسانية و/أو المجالات متعددة التخصّصات والمرتبطة بها (الاطلاع على "التخصصات" أدناه). يجب أن يكون العضوان الآخران حائزين شهادة الماجستير في العلوم الاجتماعية أو العلوم الإنسانية كحد أدنى. نشجّع بصورة خاصة المقترحات من فرق بحثية متعدّدة التخصصات (مثلًا، الفرق التي تضمّ باحثين في العلوم الاجتماعية أو الإنسانية والصحة العامة).

 في حالة المؤسسات: على الباحث الرئيسي في المؤسسة أن يكون حائزًا شهادة الدكتوراه في مجال العلوم الاجتماعية أو العلوم الإنسانية و/أو المجالات متعددة التخصّصات والمرتبطة بها (الاطلاع على "التخصصات" أدناه) وأن يُبرهن قيامه بتجربة بحثية ناجحة. على الباحثين المشاركين الآخرين أن يكونوا حائزين شهادة ماجستير في مجال العلوم الاجتماعية أو العلوم الإنسانية كحد أدنى. نشجّع بصورة خاصة المقترحات من فرق بحثية متعدّدة التخصصات (مثلًا، الفرق التي تضمّ باحثين في العلوم الاجتماعية أو الإنسانية والصحة العامة).

ينبغي أن تستند جميع المقترحات إلى نظريات العلوم الاجتماعية ومنهجياتها.  المقترحات البحثية غير المتجذّرة في العلوم الاجتماعية أو المرتكزة على اختبارات سريرية غير مؤهلة لهذا البرنامج.

التخصّصات

برنامج المنح البحثية مفتوح لأي حقل من حقول العلوم الاجتماعية والعلوم الإنسانية و/أو الحقول المرتبطة بها ومتعددة التخصصات. تشمل العلوم الأساسية الأنثروبولوجيا والديموغرافيا والاقتصاد والتاريخ والعلوم السياسية وعلم النفس والسوسيولوجيا والفلسفة، والدراسات الأدبية، وتاريخ الفنّ. وتشمل الحقول المرتبطة بها والمجالات متعددة التخصصات العمارة والجغرافيا والتربية والقانون والصحة العامة والدراسات الجندرية، والدراسات الثقافية، والدراسات الإعلامية، ودراسات التنمية، والدراسات الحضرية. تُشجّع المقترحات متعدّدة التخصصات (مثل الصحة العامة والعلوم الاجتماعية)، لكن يجب وضعها في إطار العلوم الاجتماعية والاستناد إلى نظرية العلوم الاجتماعية ومنهجياتها في إعدادها. يُدعى الباحثون إلى التطرّق إلى المسائل أعلاه انطلاقًا من ارتباطها بالصحة خلال دورة الحياة.

يحق للحاصلين سابقًا على منح من المجلس العربي للعلوم الاجتماعية (الباحث الرئيسي والباحثون المشاركون) التقدم بطلب للحصول على منحة من البرنامج فقط بعد سنة واحدة من تاريخ انتهاء منحتهم.

أهداف البرنامج ومخرجاته

يدعم هذا البرنامج مشاريع الأبحاث في أي مرحلة من مراحل بلورتها. يُمكن أن تتركز المقترحات البحثية على مشاريع جديدة أو قيد التنفيذ، ويمكن أن تشمل:

- المرحلة المبدئية أو "الاستطلاعيّة" للمشروع

- مشاريع طويلة الأمد تجمع بين العمل الميداني والتحليل

- مقترحات تشكل امتدادًا لمشاريع سابقة تسعى إلى حالات وأمثلة جديدة

- مشاريع مقارنة امتدت لتشمل مواقع أخرى

على المخرجات المقترحة للمشروع أن تكون متناسبة مع مخططات وأهداف البحث. فعلى سبيل المثال، يمكن أن تكون مخرجات البحث الاستطلاعي مقترحًا بحثيًّا مطوّرًا ومفصّلًا بالكامل وواسع النطاق، في حين قد تكون مخرجات المشاريع التي تتضمن جمع البيانات وتحليلها وكتابة البحث على شكل مخطوطات كاملة لكتب و/أو أنواع أخرى من المخرجات مثل منشورات (إلكترونية ومطبوعة)، وموارد للباحثين (مثلاً، مواقع على شبكة الإنترنت، ومناهج دراسية، وبيبليوغرافيا)، بالإضافة إلى العروض البصرية التي تشمل المعارض والأفلام والوسائط الأخرى. كذلك، تُشجّع ورشات العمل مع موضوعات البحث شرط ألا تتضمّن مخاطر نفسية، سياسية و/أو اجتماعية محتملة على المشاركين.

عملية تقديم الطلبات

يُفتح باب تقديم الطلبات في 30 سبتمبر/أيلول 2020. يُرجى مراجعة قائمة التدقيق لتحضير طلبك. لتقديم طلب، يرجى إنشاء حساب وصفحة البيانات الشخصية على منصة تقديم الطلبات التابعة للمجلس العربي للعلوم الاجتماعية[1](إذا كنتم لا تملكون حسابًا)، ثمّ تقديم الطلب لبرنامج المنح البحثية من خلال ملء استمارة الطلب على الإنترنت، مرفقة بمقترح سردي والمستندات الملحقة المطلوبة (الرجاء مراجعة الهامش). باستطاعة المتقدمين تحميل مقترحاتهم الكاملة على منصة تقديم الطلبات في أي وقت بين 30 سبتمبر/أيلول و8 ديسمبر/كانون الأوّل 2020.

على الباحث الرئيسي في كلّ فريق بحثي أن يبدأ بعملية تقديم الطلب قبل أسبوعين على الأقل من الموعد النهائي لتقديم الطلبات، لأنه سيطلب من جميع الباحثين المشاركين ملء صفحة البيانات الشخصية على منصة تقديم الطلبات الخاصة بالمجلس العربي للعلوم الاجتماعية[1].

يُمكن أن تقدم مواد المقترح باللغات العربية أو الإنجليزية أو الفرنسية. يجب صياغة المقترحات والمرفقات بإحدى هذه اللغات، إذ قد يؤدي استخدام لغات مختلفة لصياغة المُقترح نفسه إلى استبعاد الطلب. لن تدرس لجنة الاختيار سوى المقترحات الكاملة الإعداد. ينبغي أن تتضمن المقترحات النهائية كل المعلومات والتفاصيل اللازمة لتمكين لجنة الاختيار من فهم أفكار البحث ومخططاته. ينبغي ألا يتجاوز المقترح النهائي 15 صفحة مطبوعة مزدوجة التباعد طوليًا (قياس الحرف 12). لا تشمل هذه الخمس عشرة صفحة مرفقات المقترح، بما في ذلك الجدول الزمني الخاص بالمشروع والمخرجات وطلب الميزانية والسير الذاتية (انظر أدناه).

يُرجى توجيه الأسئلة المتعلقة بعملية تقديم الطلبات عبر الإنترنت والمسائل التقنية إلى المسؤول عن تكنولوجيا المعلومات في المجلس العربي للعلوم الاجتماعية، وسيم علم، على العنوان الآتي: alam@theacss.org

إرشادات كتابة المقترحات

I. على المقترح أن يتضمن المكونات الآتية:

الخلفية والأهمية (معيار التقييم رقم 1): يجب أن يشرح هذا القسم أهمية البحث والمعرفة الجديدة التي سيتم إنتاجها كنتيجة للمشروع.

* يجب أن يصف هذا القسم معلومات وافية عن سياق خلفية القضايا التي يعالجها البحث وعن المواقع البحثية التي يستكشفها.

* يجب أن يحدد هذا القسم الأسئلة البحثية والفرضيات (إذا كان ذلك مناسبًا) التي يُعنى بها المشروع، وأهمية دراستها في المواقع البحثية التي تم اختيارها والمنهجية التي ستعتمد للتحقيق في هذه القضايا.

* يجب أن يوضح أهداف المشروع وغاياته.

* يجب أن تكون له صلة بالمنطقة العربية ويذكر بوضوح مساهمة البحث وانعكاساته الرئيسية على الممارسات أو السياسات في المنطقة العربية.

مراجعة الأدبيات والإطار النظري (معيار التقييم رقم 2): يجب أن يتضمن هذا القسم تقييمًا للأبحاث السابقة حول الموضوع ويحدّد الفجوات الراهنة في الأدبيات. ويجب أن تعكس مراجعة الأدبيات معرفة مقدم الطلب بالأبحاث الإقليمية والدولية التي تتناول الموضوع، وأن تشرح الإسهام الذي يقدمه البحث المقترح للوضع الحالي للمعرفة العلمية حول المنطقة، والإسهام المحتمل في النقاشات النظرية والمفاهيمية على نطاق أوسع. كما ينبغي توثيق مصادر الاقتباسات والمراجع توثيقًا كاملًا. ولا ترحب لجنة الاختيار بمراجعات الأدبيات التي تتكون من بيبليوغرافيا مشروحة (حتى وإن كانت تعد ممارسة مقبولة في بعض الجامعات في المنطقة). ستثمن لجنة الاختيار بشكل أخص مراجعات الأدبيات التي تجمع بين الحجج الرئيسية والموضوعات المتعلقة بقضايا البحث المذكورة، واضعة بذلك البحث المقترح في سياقه النظري والمفاهيمي والإمبريقي الأوسع.

التحديات والاعتبارات الأخلاقية (معيار التقييم رقم 3): يجب أن يتناول هذا القسم بالتفصيل التحديات الأخلاقية والمشاكل التي يتوقع الباحثون مواجهتها في الميدان في خلال مدة المشروع. على جميع الباحثين المشاركين، بمن فيهم الباحثون المساعدون، تناول هذه التحديات بشفافية وشرح الإجراءات التي سيلجأون إليها لتخطّيها وتفادي المخاطر على الباحثين أو الأشخاص الخاضعين للبحث. وهذا يشمل موافقة مجلس المراجعة المؤسسي، والموافقة المسبقة للمشاركين، والخصوصية، وحماية البيانات، وسياسات الانسحاب، ونهج عدم التسبب بالأذى وحماية الأفراد المستضعفين.

لدى المجلس العربي للعلوم الاجتماعية مبادرة حول "أخلاقيات البحث للعلوم الاجتماعية" ستتضمّن إطلاق "المنصة العربية للبحوث الأخلاقية في العلوم الاجتماعية". ترمي المنصّة إلى نشر التوعية حول أهمية السلوك الأخلاقي في البحوث من خلال برنامج تدريبي تفاعلي على الإنترنت يستهدف صغار الباحثين وطلّاب الدكتوراه والماجستير. كذلك، تهدف المنصّة إلى تعزيز النقاش حول مبادئ أخلاقيات البحث في العلوم الاجتماعية وتكيّفها مع متطلّبات البحث الميداني والتطوّرات في مجالات العلوم الإنسانية والاجتماعية، تحديدًا في بيئات النزاع وانعدام الأمن. يشجّع المجلس العربي للعلوم الاجتماعية مقدّمي الطلبات لبرنامج الصحة وسبل المعيشة على زيارة المنصّة والتعرّف إلىفرص التدريب والتشبيك التي تقدّمها.

المنهجية (معيار التقييم رقم 4): يتوقع أن يشرح هذا القسم منهجية البحث والخطوات التفصيلية التي ستُتبع لإنجاز البحث خلال فترة المشروع. كذلك، يجب تبرير خيار المقاربة المنهجية على ضوء العلاقة بأهداف البحث المحدّدة. بالإضافة إلى شرح المنهجية المقترحة ومسبباتها، يجب أن يحدد هذا القسم النشاطات البحثية التي ستُنفذ وكيف سيتم تأويل نتائجها وربطها بالأسئلة البحثية الرئيسية. ويتضمن ذلك بناء على نوعية البحث، تحديد الأرشيفات، والمصادر الثانوية، والمبحوثين، وأخذ العينة البحثية ووصفها، وتعريف معايير الانتقاء والإقصاء، واختيار مواقع/ميدان البحث، والتقنيات المقترحة للتحليل والمراحل المختلفة للبحث، بما في ذلك التفريغ (في الدراسات النوعية)، والكتابة، وإعداد النشاطات المتعلقة بنشر نتائج البحث، وإعداد المخطوطات للنشر. في ما يخص الجمع الميداني للبيانات، لا بدّ من التطرق إلى إمكانية حصول الباحث على الأذون اللازمة لإجراء البحث. أما في ما يتعلق بتحليل المواد الثانوية، فينبغي أن يحدد المقترح مصادر المعلومات أو البيانات وإمكانية حصول الباحثين عليها. بالنسبة إلى مشاريع الفرق البحثية والمجموعات البحثية الناشطة والمؤسسات، يجب أن يوضح هذا القسم توزيع العمل بين الباحثين المشاركين وأعضاء الفريق الآخرين.

II. بالإضافة إلى ما سبق، على المقترح أن يعالج القضايا الآتية:

أ- صلة النتائج المتوقعة بالمنطقة العربية.

ب- مخطط الكتابة ونشر نتائج البحث. بالنسبة إلى مشاريع الفرق البحثية والمجموعات البحثية الناشطة والمؤسسات، يجب أن يوضح هذا القسم مَن سيقوم بتأليف/ملكيّة مخرجات المشروع.

ج- الإجراءات المعتمدة لحماية الأشخاص المشاركين في الدراسة وحماية الخصوصية فضلًا عن تقييم تأثير النتائج المحتملة. وينبغي مناقشة ذلك بما يتلاءم مع المبادئ التوجيهية الأخلاقية لكل اختصاص. على المتقدمين المقبولين الامتثال لمبادئ البحث الأخلاقية للمجلس العربي للعلوم الاجتماعية والتوقيع على النموذج الخاص بأخلاقيات البحث.

د-  كيفية استخدام التسهيلات البحثيّة الموجودة في مؤسسة الباحث أو غيرها من المؤسسات.

III. على كل المقترحات المقدمة أن تتضمن المرفقات الآتية كما يجب أن يتم ملؤها وفقًا للاستمارات المتوفرة:

المرفق 1: نموذج معبّأ للجدول الزمني ومخرجات المشروع

يجب ألا يتجاوز مستند الجدول الزمني لمشروع البحث الصفحتين (مفردة التباعد) كحد أقصى، ويركز على توضيح مهام البحث المقترح بتفصيل معقول والمخرجات المتوقع إنتاجها في كل مرحلة من مراحل المشروع. على مشاريع الأفراد والفرق البحثية أن تنتهي في فترة زمنية لا تتخطى الـ 18 شهرًا، من 1 يونيو/حزيران 2021 وحتى 30 نوفمبر/تشرين الثاني 2022، أو خلال فترة زمنية أقصر من ذلك. على مشاريع الفرق البحثية الناشطة والمؤسسات أن تنتهي في فترة زمنية لا تتخطى الـ 24 شهرًا، بدءًا من 1 يونيو/حزيران 2021 وحتى 30 مايو/أيار 2023. وتشمل المخرجات المنتجات المرحلية، مثل أوراق العمل، ومسودات مواد النشر أو الخطوط الأساسية لفيلم يتم إنتاجه؛ والمنتجات النهائية مثل الأوراق المقدمة للنشر، والمواد المسموعة أو المرئية أو غيرها من المواد تبعًا لطبيعة المشروع. وتصبح النسخة النهائية من المرفق 1 جزءًا من عقد المنحة.

المرفق 2: نموذج معبّأ لطلب الميزانية

يمكن للميزانية أن تتضمن: بدل أتعاب الباحث/الباحثين، ونفقات العمل الميداني (من ضمنها السكن بعيدًا من موقع المنزل، ونفقات السفر والتنقلات المرتبطة بالبحث، والنفقات المعيشية)، وبدل أتعاب المستشارين الموقتين الذين يُستعان بهم للتزوّد بنصائح تقنية محددة، وتكاليف الاجتماعات/ورشات العمل المرتبطة بالبحث، وشراء معدات خاصة بالبحث، وبرامج الحاسوب والكتب والقرطاسية وغيرها من اللوازم. 

وفي حالات استثنائية، يجوز للجنة الاختيار الموافقة على تخصيص جزء من المنحة لا يتجاوز نسبة 30% كحد أقصى من قيمة المنحة الإجمالية المطلوبة للرواتب أو استبدال الرواتب تُخصّص: أ) للباحث الرئيسي في المشروع الفردي؛ ب) للباحث الرئيسي والباحثين المشاركين في الفريق أو المشروع المشترك (30% لرواتب أو بدل أتعاب الباحثين كافة). يحقّ للمشاريع المؤسسية أن تخصّص نسبة لا تتجاوز 10% كحد أقصى من إجمالي المبلغ المطلوب للمنحة، وذلك لتغطية تكاليف التشغيل والنفقات العامة المحددة.

يحقّ للباحث الرئيسي والباحثين المشاركين المتقدّمين بطلب الحصول على منحة مؤسسية أن يطلبوا تخصيص الرواتب أو بدل الأتعاب (حتى 30% لجميع الرواتب أو بدل الأتعاب مجموعة) من ميزانية المشروع. يجب تبرير طلب تخصيص جزء من المنحة للرواتب في الميزانية، وإبراز كيفية تصرّف المؤسسة بهذا المال. ستدرس اللجنة والمجلس العربي للعلوم الاجتماعية هذا الطلب المحدّد على حدة وتتّخذ قرارًا بشأنه. كذلك، يحتفظ المجلس ولجنة الاختيار بالحقّ في تحديد ما إذا كانت الرواتب المقترحة وبنود التكاليف التشغيلية مقبولة أم لا.

ولا يمكن للميزانية أن تتضمن: نفقات السفر ورسوم التسجيل للمشاركة في مؤتمرات وورشات عمل.

ولا بدّ من أن تشير الميزانية بوضوح إلى مصادر التمويل الأخرى، في حال كانت متوفرة بالفعل أو تم التقدم بطلب للحصول عليها، وتحديد التكاليف التي تغطيها هذه المصادر الأخرى بصورة كلية أو جزئية. تدرس لجنة الاختيار وطاقم عمل المجلس العربي للعلوم الاجتماعية كل ميزانية على حدة. وتجدر الإشارة إلى أنّ الميزانية الممنوحة (الإجمالية أو التفصيلية) قد لا تتطابق بالضرورة مع الميزانية المطلوبة. يرجى مراجعة نموذج طلب الميزانية بدقة للاطلاع على التفاصيل الكاملة للنفقات المسموح بها وإرشادات حول كيفية استكمال الطلب.

المرفق 3السيرة الذاتية، بما في ذلك قائمة بالمنشورات ذات الصلة لكل باحث مشارك في المشروع

استمارة الطلب الإلكترونية

بالإضافة إلى تحميل المقترح السردي للمشروع والمرفقات المشار إليها أعلاه، يتعين على مقدمي الطلبات توفير المعلومات التالية مستخدمين النموذج الإلكتروني المتوفر على منصة تقديم الطلبات التابعة للمجلس العربي للعلوم الاجتماعية[1](طلب واحد لكل مشروع):

- تفاصيل المشروع: العنوان، ملخّص البحث (250 كلمة)، مدة البحث وموقع/مواقع إجرائه.

- تاريخ المشروع (عند الاقتضاء) ويشمل المراحل الأولى للمشروع والتوقعات المستقبلية، فضلًا عن المشاركين الذين قد لا يساهمون في هذه المرحلة من المشروع.

- المخرجات المقترحة للمشروع التي قد تتضمن المنشورات (الإلكترونية والمطبوعة)، وموارد الباحثين (مثلًا، مواقع على شبكة الانترنت، ومناهج دراسية، والمراجع)، والعروض البصرية التي تشمل المعارض والأفلام والوسائط الأخرى.

- نموذج طلب الميزانية للمشروع: ينبغي أن تعكس الميزانية حجم العمل الميداني وعدد الباحثين ويمكن أن تصل إلى 20,000 دولار أميركي كحد أقصى للباحثين الأفراد و 35,000 دولار أميركي كحد أقصى للفرق البحثية، و50,000 دولار أميركي للمجموعات البحثية الناشطة والمؤسسات. ستوافق لجنة الاختيار فقط على طلبات الميزانية التي تتناسب مع الأنشطة المخطط لها والمخرجات المتوقعة للمشروع. لا يمكن تقديم طلبات الميزانية المقدّرة إلا باستخدام النموذج المتاح لذلك. ولن يتم النظر إلى النماذج غير المكتملة.

- تفاصيل شخصية ومهنية عن كل باحث تتضمن الاسم والدولة/الدول التي يحمل جنسيتها، وعنوان البريد الإلكتروني، والوظيفة الحالية/المؤسسة، وسيرة ذاتية مختصرة (لا تتجاوز 150 كلمة)، والتحصيل العلمي وإجادة اللغات، والتاريخ الوظيفي والمنشورات ذات الصلة. على الباحث الرئيسي أن يباشر بملء الطلب عبر الإنترنت وأن يُضيف معلومات عن عنوان المشروع والملخّص الخاصّ به. وسيُطلب منه بعد ذلك إضافة معلومات الاتصال الخاصة بالباحثين الثلاثة الآخرين. بعد إضافة معلومات الاتصال الخاصة بالباحثين المشاركين، سيُطلب من جميع الباحثين استكمال ملفهم الشخصي على منصة تقديم الطلبات الإلكترونية ليشمل التفاصيل المهنية المذكورة أعلاه.

- اسم مُعرّف أكاديمي يُمكن أن يصادق على أهمية المشروع المقترح وجدواه، بالإضافة إلى معلومات الاتصال به. على الباحث الرئيسي أن يقدم خطاب توصية من هذا المُعرّف.

عملية الاختيار

 ستتولى عملية مراجعة واختيار المقترحات للتمويل لجنة متعددة الاختصاصات تتألف من باحثين عرب مرموقين يملكون سجلاً متينًا من الأبحاث والمنشورات فضلًا عن الخبرة في الأبحاث والتدريس في المنطقة، وسيتولّون مراجعة المقترحات واختيار أيّها سيحظى بتمويل. تلتزم لجنة الاختيار بأعلى معايير التحكيم الأكاديمية والأخلاقية.

وتعتمد قرارات اللجنة النهائية على معايير التقييم الآتية:

1- المساهمة في المعرفة (أسئلة البحث/الأهمية والابتكار)

2- ارتباط الموضوع بالمنطقة العربية وبالدعوة الراهنة لتقديم الطلبات

3- التماسك النظري والمفاهيمي

4- مراجعة شاملة للأدبيات

5- مقاربة منهجية سليمة مرتبطة بأهداف البحث

6- مناقشة دقيقة للإجراءات الأخلاقية للبحث والتحديات الأخلاقية المحتملة

7- المخرجات (النشر/الأثر المحتمل)

8- جدوى البحث (السير الذاتية/مؤهلات الباحثين/الجدول الزمني)

بحكم التقدم بإرسال استمارة الطلب الإلكترونية المنجزة، يكون المتقدمون بمقترحات بحثية قد وافقوا ومن دون أي اعتراض على نتائج التقييم والاختيار المقرّرة والصادرة عن لجنة الاختيار والمجلس العربي للعلوم الاجتماعية.

سيتم إبلاغ النتائج للمتقدمين بالطلبات بحلول نهاية شهر شباط/فبراير 2021. يتلقى المتقدمون الناجحون خطابات قبول مبدئية تؤكد اختيارهم. وقد يتلقون طلبات للتوضيح والتفصيل من لجنة الاختيار، إذا كان ذلك ينطبق. لن يتم تبليغ المتقدمين بالطلبات الذين لم يحالفهم الحظ  بالأسباب المحددة التي أدّت إلى رفض طلبهم. 

لمحة عامة عن شروط المنحة

يتوقّع من الحاصلين على المنح من الأفراد والفرق البحثية والمجموعات البحثيّة الناشطة والمؤسسات الالتزام بالمتطلبات الآتية الخاصة بالمشروع:

1. تقديم مقترح منقح، مع الجدول الزمني وطلب الميزانية، في تاريخ أقصاه شهر مارس/آذار 2021، والاستجابة لطلبات التوضيح أو التفصيل التي قدمتها لجنة الاختيار في قرار قبولها الأولي.

2. ملء الاستبيان حول أخلاقيات البحث.  

3. توقيع عقد يحدد الميزانية، والجدول الزمني، والمخرجات، وموجبات الباحث أو الباحثين.

4. حضور ورشة عمل ستُنظّم في 19-20 مايو/أيار 2021 لمقابلة أعضاء لجنة الاختيار، وتقديم المشاريع للحصول على الملاحظات وتلقي التوجيهات حول التقارير المقدّمة للمجلس العربي للعلوم الاجتماعية، والإجراءات المالية والأخلاقية، وتوقيع عقود المنحة. ستكون ورشة العمل جزءًا من حدث أكبر ينظمه المجلس العربي للعلوم الاجتماعية، ألا وهو المؤتمر الخامس للمجلس، الذي سيعقد من 21 حتى 23 مايو/أيار 2021. (لا ينبغي إدراج تكاليف حضور هذا الحدث في المقترحات، إذ ستتم تغطيتها مباشرةً من قبل المجلس العربي للعلوم الاجتماعية.)

5. حضور وتقديم البحث في خلال المنتدى الخامس للمجلس العربي للعلوم الاجتماعية الذي سيعقد في ربيع 2022. (لا ينبغي إدراج تكاليف حضور هذا الحدث في المقترحات، إذ ستتم تغطيتها مباشرةً من قبل المجلس العربي للعلوم الاجتماعية.)

6. إعداد محتوى مرتبط بالبحث للموقع الإلكتروني الخاص بالمجلس العربي للعلوم الاجتماعية (مثل وصف المشروع ولمحات عن الباحثين).

7. تقديم تقارير سردية ومالية دورية كل 4 أشهر (يعتمد عدد التقارير على مدة المشروع). ينبغي أن تتضمن التقارير المالية الإيصالات الأصلية لنفقات المشروع كافة.

8. تقديم تقرير سردي ومالي نهائي في خلال 30 يومًا من انتهاء مدة المنحة.

9. إنتاج المخرجات المحددة في المقترح المقدم وفقًا للجدول الزمني للمشروع (المرفق 1).

الجدول الزمني

13 أغسطس/آب 2020: الدعوة إلى تقديم الطلبات وقائمة التدقيق بالطلب ستكونان متاحتين على الموقع الإلكتروني للمجلس.

30 سبتمبر/أيلول 2020: يُفتح باب تقديم الطلبات إلكترونيًا لجميع فئات المنح. يُرجى قراءة ومراجعة قائمة التدقيق بدقة لتحضير الطلب الإلكتروني مسبقًا.

13 أغسطس/آب 2020 – 8 ديسمبر/كانون الأول 2020: يمكن لمقدمي الطلبات أن يتصلوا بالمجلس العربي للعلوم الاجتماعية للاستفسار عن أي جانب من جوانب البرنامج. يرجى إرسال رسالة إلكترونية إلى البريد الإلكتروني لوحدة المنح والزمالات على (grants@theacss.org). يرجى مراجعة قائمة الأسئلة المتكررة قبل الاتصال بالمجلس العربي للعلوم الاجتماعية.

8 ديسمبر/كانون الأول 2020: الموعد الأخير لتقديم المقترحات البحثية النهائية والكاملة قبل الساعة 11:00 مساء (بتوقيت القدس/بيروت). لن تتصل الأمانة العامة في المجلس العربي للعلوم الاجتماعية سوى بالمرشحين الذين قدموا طلبات جاهزة للمعاينة والدراسة من قبل لجنة الاختيار. لن يُنظر في تمويل المقترحات غير الكاملة.

نهاية فبراير/شباط 2021: يُبلّغ مقدمو الطلبات بالقرارات.

مارس/آذار 2021: تقديم المقترحات النهائية التي تمّت مراجعتها استنادًا إلى تعليقات لجنة الاختيار.

19 مايو/أيار حتى 20 مايو/أيار 2021: انعقاد ورشة عمل برنامج المنح البحثية بالتزامن مع المؤتمر الخامس للمجلس العربي للعلوم الاجتماعية.

21 مايو/أيار حتى 23 مايو/أيار 2021:انعقاد المؤتمر الخامس للمجلس العربي للعلوم الاجتماعية في بيروت.

1 يونيو/حزيران 2021:البدء بالمشاريع.

ربيع 2022: انعقاد منتدى البحوث الخامس للمجلس العربي للعلوم الاجتماعية.

30 نوفمبر/تشرين الثاني 2022: انتهاء مشاريع الباحثين الأفراد والفرق البحثية.

30 مايو/أيار 2023: انتهاء مشاريع المجموعات البحثية الناشطة والمؤسسات.

لاستفساراتكم حول البرنامج، يرجى الاتصال بوحدة المنح والزمالات في المجلس العربي للعلوم الاجتماعية على العنوان الآتي: grants@theacss.org

لأسئلتكم المتعلقة بعملية تقديم الطلبات عبر الإنترنت والمسائل التقنية، يرجى الاتصال بالمسؤول عن تكنولوجيا المعلومات في المجلس العربي للعلوم الاجتماعية، وسيم علم، على العنوان الآتي: alam@theacss.org

يُرجى مراجعة قائمة الأسئلة المتكررة الخاصّة بالبرنامج قبل تقديم الطلب.

ملحوظة: تم استعمال صيغة المذكر في هذا النص لتبسيط الأسلوب، ولكنّ المعنيين بهذه الدعوة هم المهتمون من الجنسين على حد سواء.ويشدد المجلس العربي للعلوم الاجتماعيّة في هذا الإطار على التزامه المطلق دعم المساواة الجندرية وترجمة هذا الدعم في مضامين منشوراته وإنتاجاته الورقيّة والإلكترونية.

                                                                                  


 

[1]منصّة تقديم الطلبات على الإنترنت ستكون متاحة بدءًا من 30 سبتمبر/أيلول 2020

 

 

توجيهات لكتابة المقترحات والمواد المطلوبة لجميع الفئات

استمارة الطلب الإلكترونية التي ستكون متاحة في 30 سبتمبر/أيلول 2020

صفحة بيانات شخصية على منصة الطلبات الخاصة بالمجلس العربي للعلوم الاجتماعية التي ستكون متاحة في 30 سبتمبر/أيلول 2020

قائمة تدقيق المعلومات والمستندات المطلوبة لكلّ الفئات

- المرفق 1: الجدول الزمني والمخرجات (الرجاء تنزيل المستند)

المرفق 2: طلب الميزانية (الرجاء تنزيل المستند)

- المرفق 4: استمارة قبول أعضاء الفريق/المجموعة (الرجاء تنزيل المستند): يُطلب من جميع أعضاء الفريق والمجموعات البحثية الناشطة التوقيع على هذا النموذج (توقيع إلكتروني أو توقيع على نسخة ممسوحة) لتأكيد التزامهم بالمشروع وأدوارهم المحددة في المرفق 1.

يُرجى مراجعة قائمة الأسئلة المتكررة الخاصّة بالبرامج قبل تقديم الطلب.